عن الرواية:
أخيرًا وبعد طول انتظار جاء الأتوبيس. توقف لكن لم ينزل منه أحد. في الناحية المقابلة ركب بداخله مجموعة من المسافرين، بينما وقفت أنا وأمي ننظر إلى أحدنا الآخر. نفثت الكوابح هواءها وقعقعت الأبواب واهتزت كما لو أنها تهدد بالإغلاق. تقدمت أمي بسرعة للأمام في اللحظة الأخيرة وصاحت “توقف”، قفز الكمساري من مقعده، أخذ بيدها وضغط الباب بركبته كي يفتحه بشكل كامل.
– انتبهي يا سيدتي.
قالت أمي شيئًا، لم يتحرك الأتوبيس على أي حال بينما اختفت هي بداخله خلف نوافذه المتسخة. اختفت لفترة طويلة. ثم انبعث صوت صياح من الداخل، وظهرت أمي في النهاية وهي منفعلة ووجها أحمر، تسحب خلفها بنتًا صغيرة تلبس فستانًا ضيقًا وجوارب بيضاء، في جو الخريف البارد، وتحمل حقيبة سفر صغيرة لبنية اللون.
– أشكرك.. أشكرك.
قالتها أمي للكمساري الذي رد عليها قائلًا:
– العفو، بكل امتنان.
وقال تعليقات أخرى جعلت لون وجه أمي أكثر حمرة بينما كانت تعدِّل من مظهر شعرها. مشيتُ في دائرة وحملقت في القادمة الجديدة، “ليندا”، التي اتضح أنها صغيرة وسمينة. وقفتُ بهدوء وبعينين مثبتتين إلى الأسفلت.

عن المؤلف:
روي ياكوبسون
وُلِدَ “روي ياكوبسون” عام 1954. وهو روائي وكاتب قصص قصيرة نرويجي، وُلِدَ في أوسلو، ونُشرت أول مجموعة قصصية له عام 1982، بعنوان “حياة السجن”، والتي فازت بجائزة “تاري فيساز” لأفضل عمل أولي لمؤلف. وهو الفائز بجائزة “النقَّاد النرويجيون” الأدبية الرفيعة، كما تم ترشيحه للفوز بجائزة “مجلس نورديك الأدبية عام 1991 “Nordic Council Literature Prize for Victorious” مرتين؛ المرة الأولى عن رواية “المنتصرون” عام 1991، والثانية عن رواية “الصقيع” عام 2004. هو الآن عضو بالأكاديمية النرويجية للغات والأدب.
تميز ياكوبسون بأسلوبه السهل المتعمِّق فهو يغوص فى أعماق الشخصية ومشاعرها وأحاسيسها المضطربة ويرسم لنا صورة واضحة بريشة فنان موهوب لشخصيات رواياتة الذين غالبًا ما يكونوا من خلفيات اجتماعية مختلفة، الى جانب مهارتة ككاتب فى الربط بين هؤلاء الشخصيات معبرين عن المجتمع النرويجى بشكل كبير. قد ساعد ياكوبسون فى تنمية مهاراتة الروائية خبراته من خلال الأعمال البسيطة التى كان يعمل بها فى المجتمع النرويجى. تميزت روايات ياكوبسون بالأحداث المتلاحقة السريعة التى لا تشعر معها كقارىء بالملل.
حققت روايات ياكوبسون شهرة كبيرة داخل النرويج حيث حصل على العديد من الجوائز المحلية بلغ حوال تسع جوائز حتى الآن إلى جانب تربع رواياتة لقائمة الأكثر مبيعًا فى النرويج.

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “صيف بارد جدا (الطبعة الثانية)”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “صيف بارد جدا (الطبعة الثانية)”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *