رواية تحمل نكهة رواية “الأرض” لعبد الرحمن الشرقاوي، ولكنها ذا طابع يميز الصين. تدور الرواية في أحد مواسم الجفاف الذي حل فرحل الجميع. لكن العجوز وكلبه الأعمى لم يرحلا. قررا البقاء مع نبتتهما الوحيدة ومحاولة النجاة. الشمس حامية والعجوز يتحداها ويتحدى قوتها الحارقة. يقضي أيامه محاولًا إنقاذ نبتته الوحيدة التي تكافح من أجل البقاء؛ فيكافح مع كلبه الجفاف، والشمس الحارقة، والجوع، والعطش، والفئران التي تريد التهام نبتته بأي طريقة، وأخيرًا، الموت الذي فتح فمه على مصراعيه ليأخذ روح العجوز المكافح وكلبه الأعمى.
وُلِد “يان ليان كه” عام 1958، وهو كاتب صيني يعيش في بكين. تنوعت كتاباته بين الروايات والقصص القصيرة. تتميز أعماله بأنها ساخرة للغاية مما تسبب في منع أكثر أعماله شهرة وجودة من البيع في الصين.
بدأ الكتابة عام 1978. ألَّف العديد من الروايات ومجموعات القصص القصيرة؛ مثل، “في خدمة الشعب”، و”الحلم بقرية دينج”، و”قبلات لينين”، و”الكتب الأربعة”، و”حكايات الانفجار”. كتب كذلك أكثر من عشر مجموعات من القصص القصيرة، ومن ضمنها “المتعة” والتي تم الإشادة بها لدرجة عالية بالصين.

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “ايام .. شهور .. سنوات”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “ايام .. شهور .. سنوات”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *