“لأننا في مكان آخر” رواية تصور من خلالها المؤلفة رشا خياط صراع الثقافات الذي يحدث. تحكي عن قصة “ليلى” و”باسل”، شقيقين من أب عربي وأم ألمانية، يتقاسمان ما عاشته المؤلفة بالفعل من معاناة في حياتها في الغربة وهي من أصل عربي. تقرر “ليلى” فجأة أن تغادر ألمانيا وترحل إلى موطن أبيها في السعودية. ثم تفاجئ أخاها “باسل” وأمها بصدمة أكبر بأن تدعوهما ليحضرا حفل زفافها من شاب سعودي، وخاصة بعد أن يسافر “باسل” إليها في السعودية ويجد مدى التغير الفكري الذي طرأ عليها. وفي الوقت نفسه، عندما يقابل “باسل” عائلة أبيه، يشتاق لأيام طفولته التي قضاها في السعودية معهم. تطرح الكاتبة “رشا خياط” عدة تساؤلات معقدة عن انقسام الأسر بسبب الهوية متعددة الجنسيات من الشرق والغرب. هل ينبغي أن تطغي ثقافة بلد على ثقافة البلد الأخرى أم من الأفضل أن نوفِّق بينهما؟ إنها رواية عن صراعات المجتمع الثقافية.
رشا خياط
كاتبة سعودية ألمانية حرة. وُلدت في “دورتموند” ونشأت في جدة. عندما بلغت أحد عشر عامًا، انتقلت مع عائلتها للعيش في ألمانيا. درست الأدب المقارن والأدب الألماني والفلسفة في جامعة “بون”. تعيش في “هامبورج” منذ عام 2005 وتفرغت للكتابة وترجمة الأدب والتدريس بعد أن تدربت في قسم التحرير في دار “روفولت” للنشر. “لأننا في مكان آخر” هي روايتها الأولى التي نشرتها في عام 2016، ورُشحت لجائزة “كلاوس ميشيل كونيه” لأفضل رواية. وكتب موقع جريدة “دي تسايت” الألمانية عن الرواية بأن “رشا خياط جمعت بين عالمي الشرق والغرب”.
في عام 2010، أصبحت عضوة بمؤسسة “يورجن بونتو” لدعم الفنون والشباب. وتكتب منذ عام 2016 في جامعة “شرق أنجليا” في “نورويتش” ببريطانيا. ترجمت العديد من الأعمال الأدبية مثل “الملكة الراقصة” لـ”إيلا كينجسلي” و”الحب الأبدي” لـ”برودي أشتون”.

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “لأننا في مكان أخر”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “لأننا في مكان أخر”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *