قانون التسامح .. دليل للساعين إلى تحسين أوضاع العالم

عام مترجم

هل فقد عالمنا عقله وضوابطه؟ كيف نستطيع أن نصدّ الإرهابيّين الذي يحتكرون الحقيقة ويقتلون باسم الله ونحصر المتشدّدين؟ أين ينفتح مجال للسماحة والاحترام؟ للمحبّة والسلام في قريتنا العالميّة؟ ما هي القواعد التي خلّفها لنا حكماء وأنبياء الأديان السالفة منذ آلاف السنين في سبيلنا لكي نحيا معًا في قريتنا الشاملة بالمحبّة والاحترام؟ ما هي المبادئ والقواعد والأسس ومناهج السماحة والتصرّفات المثاليّة التي يمكنها أن تنشّط الاحترام تجاه الأديان الأخرى والأقليّات والشعوب الإثنيّة؟
بماذا تبشّر الديانات العالميّة بالنسبة إلى السماحة تجاه من يعتنق تفكيرًا مختلفًا؟ بماذا يسعني أنا أن أساهم في سبيل عالم متناغم؟

أسئلة كثيرة يثيرها كتاب «قانون التسامح» ويسعى إلى التعرف أو حتى تلمس ملامح إجابات لها من واقع الحفر في تاريخ المعرفة البشرية، ومسارات الديانات الكبرى، ويتوقف كثيرا لدى محطات تاريخية للإسلام الذي مورس باسمه وتمسحا بكتابه المقدس أبشع الجرائم الوحشية، من قتل وتدمير وحرق وإقصاء للآخر، وارتكاب فظائع في أنحاء متفرقة من العالم، في العراق وسوريا وأفغانستان، وغيرها من بقاع العالم التي شهدت عمليات إرهابية طيلة الفترة من 11 سبتمبر 2001 وحتى 2014.
في القسم الأوّل من الكتاب يحلّل المؤلف ثمار التسامح الذهبيّة في الأديان العالميّة الكبيرة، خصوصًا في الإسلام. فيعرض الكتاب تعاليم القرآن والنبيّ محمّد تجاه أتباع الأديان الأخرى، والقطع العشر للسماحة في الإسلام. إنّ هذا الدين يختبره الكثيرون اليوم كدعوة إلى التعسّف، لذلك تمّ الاهتمام به اهتمامًا أوسع من الأديان الأخرى.

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “قانون التسامح .. دليل للساعين إلى تحسين أوضاع العالم”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “قانون التسامح .. دليل للساعين إلى تحسين أوضاع العالم”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *