تدور الأحداث في الستينيات حول “ساندريس” الذي أنهى للتو خدمته العسكرية وليس لديه رغبة في العودة إلى المنزل حيث تُوفي والده وتزوجت والدته مرة أخرى. يكتب “ساندريس” الشعر ونُشرت له قصائد في إحدى المجلات الأدبية التي تلقى على إثرها رسالة من إحدى المعجبات وهي امرأة تُدعى “ماريكا”. يتبادل الاثنان الرسائل لفترة طويلة حتى يقرر أخيرًا أن يذهب إليها مباشرة. عندما وصل إلى بابها وجد نفسه متورطًا في لغز غريب حيث أنكرت “ماريكا” معرفتها به، ونفت الكتابة إليه، أو تلقي أي رسائل منه. محملًا بخيبة الأمل، يستعد للعودة إلى “ريجا” لكن إحدى صديقات “ماريكا” تقنعه بالبقاء لفترة أطول وهو ما ألقى به بشكل عميق في شبكة علاقات متضاربة، وعالم مختلف جعل حياته أكثر حيرة وتأزمًا، حيث يكتشف أن الجميع تقريبًا يدعي بأنه شخص آخر.
يحاول الشاب حل اللغز ومعرفة من كتب الرسائل حقًا، ولماذا أنكرت “ماريكا” نفسها ليجد أن كل دليل يكتشفه يجعل الأمور أكثر إرباكًا.
عن المؤلف:
ولد “زيجموندز سكوينش” في مدينة ريجا عام 1926 لوالدين من العمال، وهو روائي وكاتب قصص قصيرة ،وسيناريو، ومسرح، ومقالات. درس البناء في مدرسة ريجا الحكومية التقنية. بعد احتلال الإتحاد السوفيتي لاتفيا عام 1940 إنضم “زيجموندز ” إلى حركة الرواد. في عام 1944 تم تجنيده في الجيش الألماني وإرساله إلى ألمانيا. تم أسره في الحرب وعاد إلى لاتفيا، حيث عمل في الصحافة. كما بدأ في مشواره الأدبي ونشرت أول قصة قصيرة عام 1948، ثم نشر أول مجموعة قصصية عام 1954، ثم توالت بعد ذلك أعماله الأدبية ونشر العديد من الروايات ومجموعات القصص القصيرة. ترجمت ثلاثة من كتبه إلى اللغة الإنجليزية وهما “عري” 2019، ورواية “دومينو بلون اللحم” عام 2014، ورواية “رجل في قمة عطائه”.

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “رسائل من امرأة مجهولة”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “رسائل من امرأة مجهولة”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *