المسؤولية الأخلاقية للصحافة الإلكترونية

في عصر جديد فرض على العمل الصحفي الكثير من التحديات، وفتح ذراعيه مُرحبًا بفئات من الهواة غير المحترفين، وتغيرت وفقًا له أساليب وأنماط الحقل الصحفي، كما ظهرت في ظله مستجدات فرضتها روح العصر الإعلامي الرقمي الجديد، ما كان سببًا كذلك في اتساع نطاق الحريات الصحفية بشكل غير مسبوق.. ووسط كل تلك التحولات، كانت الأخلاقيات الصحفية هي أبرز المتضررين، إذ إن البيئة الصحفية الجديدة، ولأنها بعيدة عن السيطرة إلى حد كبير، ولكونها لا تمتلك من الضوابط والقواعد الأخلاقية ما يكفي لإحكام

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “المسؤولية الأخلاقية للصحافة الإلكترونية”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “المسؤولية الأخلاقية للصحافة الإلكترونية”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *