الدراسات الأمنية الدولية .. البعد الخفي في إدارة السياسة الخارجية

دراسات مستقبلية

تعد الدراسة الأكاديمية للاستخبارات باعتبارها جزءًا من الدراسات الأمنية الدولية، والتي تعد بدورها جزءًا من العلاقات الدولية من الأمور الحديثة نسبيًا، فهي لم تبدأ في الغرب، وتحديدًا في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، سوى في منتصف السبعينات من القرن العشرين( )، كما أن دراسة الاستخبارات في الدول الأوروبية، عدا بريطانيا، لم تصل بعد لنفس مستوى التطور الذي وصلت إليه الدراسات الأمريكية والبريطانية.

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “الدراسات الأمنية الدولية .. البعد الخفي في إدارة السياسة الخارجية”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “الدراسات الأمنية الدولية .. البعد الخفي في إدارة السياسة الخارجية”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *