“الحياة هنا” رواية مقتبسة من قصة حياة الكاتبة حول هجرة عائلة تركية من “بريزرن” بصربيا إلى سويسرا. ترويها الابنة وتحكي ما تعرضت له مع أبيها وأمها وأخيها وأختها من تجارب وما شعرت به في مواقف مختلفة. لكن فجأة، يختفي والدها بشكل غير متوقع، وتعاني أمها الوحدة والحزن، وخاصة بعد انتقالها إلى دولة جديدة بثقافة جديدة. ومع كل كلمة ألمانية تسمعها، يزداد البعد والاشتياق للهوية القديمة. تلجأ الراوية الشابة أيضًا بذلك إلى تذكر طفولتها المثالية في “بريزرن” أيام الدولة العثمانية، التي كان عليها أن تتركها مع عائلتها في سن العاشرة واللجوء إلى دولة أخرى. إنها رواية تتنقل بك بين ذكريات الماضي في “بريزرن” والحاضر في سويسرا. تتنقل بين لغتين، وثقافتين مختلفتين. إنها رواية رائعة عن مصير الأسر بعد اللجوء والهجرة، عن الأصل والهوية والاغتراب والخسارة والإصرار، ولكنها أيضًا عن البدايات الجديدة. اللغة شعرية، هادئة، دافئة، تلائم شعور الأسرة.

عن الكاتب:
ميرال قريشي
وُلدت في عام 1983 في “بريزرن” في مملكة يوغسلافيا سابقًا وصربيا حاليًا. انتقلت إلى سويسرا مع عائلتها التركية في العاشرة من عمرها، وعاشت في مدينة “برن” منذ عام 1992. أنهت دراستها في معهد الأدب السويسري، وانضمت بعدها إلى العديد من ورش الشعر كما أقامت الكثير منها للأطفال بسبب شغفها للغة الشعرية التي وظفتها جيدًا في الرواية. نُشرت روايتها “الحياة هنا” بعنوانها الأصلي “أفيال في الحديقة” عام 2015. ورُشحت في العام نفسه لجائزة الكتاب السويسري، كما فازت بجائزة “كانتون بيرن” للآداب في عام 2016.

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “الحياة هنا”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “الحياة هنا”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *