التجربة الكندية

يشهد النظام السياسي الكندي تأصيلًا جوهريًا خلال مراحل التطور التاريخي للبلد، وذلك بدءًا من الاكتشافات الأوروبية لأمريكا الشمالية وتأسيس مملكة فرنسا الجديدة مرورًا بقيام أمريكا الشمالية البريطانية، ووصولًا إلى فكرة الوحدة ضمن مسعى بناء الدولة الكندية في العصر الحديث. إذ بدأت بريطانيا باحتلال ثلاث عشرة مستعمرة على الساحل الشرقي لأمريكا الشمالية، وقد تمتعت هذه المستعمرات بنوع من الحكم الذاتي. ولم يكن هناك خلاف مع الوطن الأم حتى نهاية حرب السبع سنوات مع فرنسا عام 1763، التي أنهت التواجد الفرنسي في أمريكا الشمالية وجعلت بريطانيا المهيمن الأكبر على أمريكا الشمالية.

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “التجربة الكندية”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “التجربة الكندية”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *