تعتبر التكنولوجيا من أعظم اختراعات العصر والتى ساعدت بشكل كبير فى ثورة 25 يناير وايضاً فى استطلاعات الراى العام لانتخابات الرئسة من خلال وسائل الإعلام والاتصال المتعددة والتى قد تؤدى اإلى احتمالية التأثير على الراى العام بمعلومات قد تكون حقيقية او غير حقيقية والتى تؤدى الى عدم الاختيار الصحيح او السير وراء الاغلبية دون دراية كافية .ولكن لابد من الاعتراف ان هناك معايير مهنية يجب الالتزام بها اثناء إجراء هذة الاستطلاعات حتى يتحقق بها المصدقية علماً بأن مراكز استطلاعات الراى العام فى مصر لاتتمتع بالأستطلاع السياسى وهى إما تابعة للنظام القديم او المجلس العسكرى فهى ليست فوق الشبهات من حيث التزامها بالمعايير التى تضمن الحيادية وموضوعية النتائج.

لاشك أن ثورة ٢٥ يناير بكل ما حملته من تحولات فى المجتمع المصرى فرضت واقعاً جديداً يتطلع فيه المصريون إلى تبنى نظام جديد تسوده العدالة الاجتماعية والكرامة الانسانية، كما أن المشهد المصرى بعد هذه الثورة يشير بوضوح إلى تراجع الخوف من التعبير عن الرأى، وبروز ظاهرة الرأي العام علي السطح بشكل كبير ومؤثر.

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “استطلاعات الرأى العام على الإنترنت”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “استطلاعات الرأى العام على الإنترنت”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *