إعلام بدون أخلاق

ربما كانت هوية الإعلام في أي مجتمع من المجتمعات هي انه صاحب الرسالة النبيلة والسامية التي تستهدف الارتقاء بالوجدان وتثقيف الانسان والارتقاء بسلوكياته وتهذيب الذوق العام الذي شهد انحدارا غير مسبوق وتراجعا في السنوات الستة الاخيرة في مصر عقب ثورة 25 يناير 2011 وتشكيل الوعي الصحيح وغيرها من الغايات التي تصب في المصالح العليا للوطن وتسهم بشكل مباشر في تنميته والارتقاء به من خلال الالتزام بالاخلاقيات والمهنية في العمل.

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “إعلام بدون أخلاق”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “إعلام بدون أخلاق”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *