لماذا

لماذا

لماذا النزعة العلمية فى فهم الكتاب الكريم

“كتاب الجواهر” للشيخ طنطاوى جوهرى

بحث وإعداد وتقديم

عثمان عبد السلام عمر

 

 

 

حينما نتأمل الأمة الإسلامية وتعاليمها الدينية نجد أكثر العقلاء وبعض أجلة العلماء عن تلك المعانى معرضين وعن التفرج عليها ساهين لاهيين قليل منهم من فكر فى خلق العوالم وما أودع فيها من الغرائب.

لذا فكان لزاماً مزج الآيات القرآنية بالعجائب الكونية وكذلك آيات الوحى مطابقة لعجائب الصنع وحكم الخلق. فالكون كلمة الله والقرآن الكريم كلام الله فلابد من المزج بينهما لنرى كلام الله جلياً واضحاً متطابقاً بين النص القرآنى وكلمة الله الكون.

وكان لابد من الاستعانة ببدائع العلوم وعجائب الخلق مما يشوق المسلمين والمسلمات إلى الوقوف على حقائق معانى الآيات البينات فى الحيوان والنبات والأرض والسموات وأشرقت الأرض بنور ربها وتقبلها أجلة العلماء قبولاً حسناً لأن الذات الإلهية هى مصدر كل الأنوار.ش