دكان الساري

دكان الساري

دكان الساري

“رامتشاند” شاب هندي بسيط. يعمل منذ أن كان في الخامسة عشرة من عمره في دكَّان لبيع الساري بمدينة “آمريتسار” بالهند. يمضي أيامه في فرد الأقمشة والأثواب ويعرضهم على سيدات الطبقة الراقية والعرائس الشابات. لكن حياته برتابتها تلك لا تعجبه، تؤرقه دومًا، ويضايقه شعوره الدائم بقلة الحيلة والنقص، لا يريد أن يكون مجرد بائع صغير وتافه في دكَّان للساري، لذا يضع لنفسه هدفًا، ويقرر تحسين لغته الإنجليزية، فيشتري الكتب المستعملة وقاموس ويداوم على قراءتهم وحفظ الكلمات المختلفة، لكن حياته لا تسير على هذا المنوال طويلًا، حوادث بعيدة عنه يعاني منها أناس ليسوا بهذا القرب منه. عجوز وزوجته يفقدا ابنيهما في انفجار مرعب، ورجل يعاني من زوجة لم تعد تهتم بالحياة، لكن كيف سيسمح “رامتشاد” لهؤلاء ومآسيهم بالتأثير عليه. “دكَّان الساري” رواية اجتماعية تغوص بنا في هند مختلفة تمامًا عن الهند التي نشاهدها في التليفزيون. رواية واقعية عن أناسٍ يحاولون الحياة في مجتمع طبقي تختفي منه الرحمة رويدًا رويدًا.