المكتبات المتنقلة

المكتبات المتنقلة

المكتبات المتنقلة …..مالها وماعليها

نشأت سمير سعد عوض

 

المكتبات على إختلاف أنواعها هى المنبع المعرفى  الذى لا يمكن لأى فرد الإستغناء عنة ….والحاجة الى المعرفة والقرأة والمعلومات تنمو بصفة مستمرة  وتتعدد أشكال ولغات وموضوعات المعرفة وكان لابد من تلبية هذة الإحتياجات  عن طريق التوسع فى إنشاء المكتبات  ولكن مهما كثرت هذة المكتبات وتعددت فليس لها أى أهمية مالم تخدم  الإحتياجات الفعلية للمجتمع , وقد ساهم برنامج القراة للجميع فى إنطلاق المكتبات وتطورها وتحولها من المكتبات الثابتة الى المكتبات المتنقلة  المنتشرة فى كل مكان  حتى أصبحت هناك قوافل للقرأة المفتوحة تجوب القرى والنجوع والمناطق النائية .

وتعتبر المكتبات المتنقلة إحدى وسائل برنامج التوسع فى المكتبات حيث تهدف الى مساعدة المستفيدين فى تلبية إحتياجتهم وتقديم الخدمات المكتبية لهم حيث تقدم خدماتها لجميع الفئات والمستويات والأعمار وقد اعتمد هذا الكتاب على دراسة المكتبات والظواهر المتعلقة بها مستندا الى عدة أدوات ميدانية منها الملاحظات … التحليل …الاطلاع على السجلات بادارة المكتبات المتنقلة إجراء المقابلات وعمل الزيارات للمؤسسات المكتبية مثل دار الكتب وغيرها .