الثورة التشيكيةو تجربة التحول

الثورة التشيكيةو تجربة التحول

 الثورة التشيكية….وتجربة التحول

   مجموعة مؤلفين

 

هناك تشابه كبير بين التجربة التشيكية والتجربة المصرية من حيث الظروف والنتائج, ففى ربيع 1989 هبت رياح التغير على أوروبا الشرقية بما يعرف بـاسم “الثورة المخملية” حيث تميزت هذه الثورة بأنها ثورة بيضاء لم يسقط لها ضحايا بالمعنى المعروف، وهو أمر يصح لنا أن نطلقه على المرحلة الأولى من الثورة المصرية بصورة نسبية خاصة عند مقارنتها بالثورات في ليبيا وسوريا واليمن.

و الهدف الأساسي من  هذا الكتاب أن يلقي ضوءًا على التجربة التشيكية وما واجهتها من مشاكل   وكيف واجه النظام الجديد هذه المشاكل وذلك حتى نتمكن من الاستفادة من خبرات السابقين.