الاعلام و العشوائيات في الوطن العربي

الاعلام و العشوائيات في الوطن العربي

العشوائيات والإعلام في الوطن العربي

د.فتحي حسين عامر

 

قضية العشوائيات ليست قضية طارئة تعرض لها مجتمعنا في لحظة عابرةوضعيفة الأثر يمكن أن تزول أو تخف حدتها بإقتراح بعض الحلول, فقضية  العشوئيات في مصر هى قضية مجتمع بأسره، وخصوصاً عندما تتجاوز تأثيراته نطاقها المكاني المحدود، وتطفح وتمتد وتنتشر لتصيب “بنية المجتمع” ذاتها إقتصادياً وإجتماعياً وثقافياً, وتنتج عن إضطراب التوازن الإجتماعي داخل المجتمع، كما أنها تمثل ظاهرة تتميز بها غالبية مدن العالم الثالث وتعاني منها بعض الدول المتقدمة وإن إختلفت أبعاد المشكلة ووطأتهـا.

ومن بين الحقائق المسلم بها أن لوسائل الإعلام تأثيرات مباشرة في المجتمع الذي تعمل فيه، فلهذه الوسائل القدرة على تعزيز تماسك المجتمع أو إضعافه بشكل يهدد بالتفكك والإنهيار.

وما يرجى من الصحافة في هذا الإطار هو أقل بكثير مما هو قائم، حيث أن إمكانيات الصحافة بحكم خصائصها وسماتها تتيح لها كوسيلة إعلامية جماهيرية أن تقدم أكثر وتؤدي أفضل وتحقق لمجتمعها وتشارك مع الجماهير مسيرة التنمية والتقدم والتحديث ويكون لها الاثر الايجابى الفعال فى حل قضية العشوئيات .